ينتمي الخنزير المهجن في المزارع إلى عائلة الخنزير البري، وقد تم تهجينه بعد الكلب والماعز، ويعتبر الخنزير البري من بين الحيوانات الأكثر تكاثرا، إذ تتأقلم بسهولة بالغة مع محيطها. تبدو هيئة الخنزير البري عظيمة، فجسمه الدائري نسبيا ينتهي برأس ضخمة و أرجل قصيرة ممتلئة وقوية والذي ينتهي بذل متوسطة الطول، تمنح لهذا الحيوان شكلا مميزا. عند الذكور فقط تبز الأنياب السفلية لتشكل أداة للدفاع والهجوم، ويختلف فروه حسب السن وفصول السنة إذ يتلون ما بين الأسمر المائل إلى السواد  إلى الأسمر المائل إلى الصهبة، يكسوه شعر طويل غليظ وكثيف صيفا، ويكون أسودا في المنبث اسمرا في الأطراف. أما شتاءا فالشعر يزداد كثافة وطولا، ويكتسب لونا مغايرا بحيث يحمل على ظهره شعرا كثيفا وطويلا قد يصل إلى 15 سم و يميل إلى اللون البني وهذا طوال الفترة الشتوية ليقيه من البرد.

sanglier    ماذا تعرف عن الخنزير البري  للمزيد افتح  الملف